اكتشف باحثون في مستشفى بولاية ماساتشوستس أن الأسبيرين يساعد في منع الإصابة بسرطان الكبد، الذي يحتل المرتبة الثالثة في أسباب الوفيات بالسرطان في العالم.

ودرس العلماء الحالة الصحية لأكثر من 170 ألف مريض، وفصلوا المعلومات الخاصة عن تناول الأسبيرين عن بقية المعلومات، وقارنوها بمؤشرات تشخيص حالة الكبد.

وبينت نتائج المقارنة وجود علاقة تؤكد قدرة الأسبيرين في منع تطور سرطان الكبد، فالأشخاص الذين تناولوا 325 ملغم من الأسبيرين لمدة أسبوع، انخفض عندهم خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 49%، أما الذين تناولوا الأسبيرين خلال خمس سنوات فقد انخفض هذا الخطر بنسبة 59% .

كما أثبت الباحثون أنه بعد التوقف عن تناول الأسبيرين، تبقى هذه المناعة في الجسم لمدة 8 سنوات فقط.