أعلنت مصادر أمنية وعسكرية أن القوات الجوية المصرية قصفت مجموعة من المسلحين بينما كانوا في طريقهم لتنفيذ عملية إرهابية بمحيط قرية الروضة بمدينة بئر العبد في سيناء.

وأضافت المصادر  أن العملية التي قامت بها القوات المصرية أدت إلى مقتل 11 مسلحا وتدمير سيارة ودراجتين ناريتين بالإضافة لأسلحة وذخيرة.

وكانت قد شهدت القرية ذاتها، منذ عام تقريبا هجوما على مسجد الروضة، استهدف المسجد، وأسفر الاعتداء عن سقوط 305 قتلى و128 مصابا، وكان أكثر الحوادث الإرهابية دموية في تاريخ مصر.