توسل إلي لسماع صوتي و كنت أرفض وأعتذر 
قال  أرجوكي صوتك علاجي فحرماني منه سيعرض حياتي للخطر 
 قال لي سأموت شوقا وقلبي من الشوق يعتصر 
توسل لي وتوسل 
فأهملته ولكن أقسم بالله ما كنت أعلم أنه يحتضر
قال انتهي الامر  قد تحول حبك عشقاً و قلبي أصبح لا يحتمل 
فأجبته ليس في قلبي مكان لحبك رغم غلاوتك فأنت لست الحبيب المنتظر
فصدمته وانا لا أعلم مايخفيه القدر 
دون قصد عرضت حياته للخطر
حقا أشعر بالذنب و قلبي يتمزق 
لقد كنت سبب فراقه للحياه 
والان منايا ان يكون خبر موته حلما وافيق منه وارد عليه دون تفكير ولا ثانية انتظر