أعلن الجيش المصري، اليوم الأحد، عن اختتام مناورة مصرية كويتية مشتركة للتدريب على تنفيذ اقتحام جزيرة وبؤرة مسلحة.

وبحسب بيان المتحدث باسم الجيش المصري، تامر الرفاعي، استمرت المناورة التي انطلقت نهاية الشهر الماضي وتحمل عنوان "الصباح- 1/ اليرموك -4"، لعدة أيام بنطاق قاعدتي محمد الأحمد البحرية وأحمد الجابر الجوية، في الكويت، بمشاركة عناصر من القوات البحرية والجوية وقوات الدفاع الجوي والقوات الخاصة للبلدين.

وأضاف الرفاعي أن المراحل الختامية للمناورة شملت: "تنفيذ عملية مشتركة لاقتحام جزيرة ذات أهمية استراتيجية وموقع جغرافي متميز، وتأمينها بأعمال قتال عناصر الإبرار البحري، بالتعاون مع القوات الخاصة والقوات الجوية والبحرية، واستعادتها من سيطرة عناصر إرهابية"، حسب قوله.