أثار مثل ضربه ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، في معرض سلسلة من التعليقات حول فلسطين، موجة من الانتقادات اللاذعة على قوله، إن المسلمين احتلوا الأندلس 8 قرون، لكنها عادت إلى أهلها.

وأراد ضاحي خلفان بالمثل الذي ضربه القول، إن فلسطين ستعود إلى أهلها مهما طال الزمن أو قصر، إلا أن اختياره للأندلس فتح عليه بابا واسعا من النقد الجارح والعنيف.وكان المسؤول الأمني الإماراتي قد نشر على حسابه في "تويتر" سلسلة من التغريدات تطرق فيها إلى الإشارات عن لقاءات متكررة في الفترة الأخيرة بين مسؤولين إسرائيليين وعرب، معربا عن معارضته الشديدة "للهرولة"، وداعيا القادة العرب مقابل ذلك إلى أن يرفعوا قاماتهم.ورأى ضاحي خلفان أن العلاقة مع المواطنين الإسرائيليين ممكنة على النقيض من العلاقة مع الحكومة الإسرائيلية، وشدد على ضرورة أن لا يكافأ قادة إسرائيل على "تعنتهم"

وشدد نائب رئيس شرطة دبي في نفس السياق على أن "إسرائيل أخذت كل شيء ولن تعطي العرب شيئا..هذا الذي يجب أن يفهمه قادة العرب".

اللافت أن خلفان عرّج في أكثر من مناسبة في هذا المقام على قطر، ووصفها في إحدى تغريداته بأنها "سكين يقص الجسد العربي الواحد".

.