تدري وش اللي يتعب البنت ياخوي...؟!
رجــلٍ يخـــون اشواقـهـا و الـمــودة

إللي إلا احتـاج الغـلا صـار نمـرود
ولـيـــا شبـع ممـا عـطـاه إسـتـرده

البنت ريحانة غـلا ... ناعمـة عـود
تبــي لهـا رجــلٍ ورث طيــب جـــده

رجلٍ فعولـة كلهـا جـود فـي جـود
مـا يلتفـت للـي كفوفـه تمـده ...!!

رجـلٍ إلا جـتـه الليـالـي بمنـقـود
يتكــى لهـا مــا بيـح الوقـت سـده

مهوب خبل ٍ ما رعـى للهوى عهود
وادنـاة مـا عـارض طريقـه يـــرده

ولاهوب لاعلـة ... ولاهـوب ملهـود
ولا شكــوك ... و كــلٍ طــارئٍ يـحـده

ما اشين من الرجـال لا جـاك ببـرود
وإن قـال له تـرف القـدم شــي صـده

تبـي لهـا بـراق طيـبٍ لـه رعــــود
إن اجدبـت يمطـر علـى ريـف خـده

وإن نادته تكفـى لقـت عنـده الفـود
يشيــل عزتـهــا علــى قـــو زنـــده

كفه نفل ... وانفاس صدره لهـا عـود
وظلالــه الضــافـي بيــدهــا تـمــــده

البنت خد ... وقـد ... ونواظـرٍ سـود
وريحة غلاً ... ياسعد مـن شـم نـده

البنـت إلا ضحكـت ثمرهـا لـك ورود
يا خـوي مــن يقطــف نواويــر وردة

واللي يهين البنت ناقـص ... ومقـرود
فرس غـلا ... ماهــي حمـارة مكــــــدة وسلامتكم