فى الآونة الأخيرة تكاثرت وبصورة كبيرة أمراض لم نكن نسمع عنها كثيرا من قبل ، وإنتشر بصورة كبيرة النداء من قبل علماء التغذية بأهمية تناول الأطعمة الطبيعية والغير معرضة إلى التدخل الإنساني مثل المعاملات الحرارية والكيماوية مع سؤ حالة التخزين وبالتالي تؤثر بصورة كبيرة على هذه الأطعمة وتؤدي إلى تلفها ، ومعظم الأمراض الناتجة عن ذلك تعود إلى عملية الأكسدة من خلال هذه المعاملات ، وترجع أهمية هذه الأطعمة الطبيعية مثل الخضروات والفاكهة خاصة داكنة اللون إلى تأثيرها الجم في تعطيل الأكسدة والحفاظ عليها أطول فترة ممكنة ، لذلك وجب علينا أولا معرفة ما هي الأكسدة ، فالأكسدة هى إنتقال إلكترونات من مادة ما إلى العامل المؤكسد حيث أن العامل المؤكسد هو المادة القادرة على أن تختزل أي تستقبل إلكترونات وتؤكسد غيرها أى تفقد غيرها إلكترونات ... وتعتبر الأكسدة أحد التفاعلات الأساسية والمهمة في جسم الإنسان ، فمثلاً يقوم الجسم بأكسدة الغذاء للحصول على الطاقة ، فنحتاج الأكسجين لذلك ونواتج تلك الأكسدة هى الجذور الحرة Free radical ، وتعرف الجذور الحرة بأنها إلكترونات منفردة وحرة يمكنها الدوران في غلاف الذرة أو الجزيئات التي تعمل على ربط الذرات ببعضها فتنجذب بعضها ببعض فتتجاذب الذرات ، وبإنقسام جزيئات الأكسجين تصبح منفردة فتتحول إلى جذور حرة وغير مستقرة ، فتبحث هذه الجزئيات على جزيئات أخرى لتترابط معها ، وتقوم بتقسيم جزيئات الخلية وتدمرها من خلال سلسلة من التفاعلات ، كما تدمر الأحماض الدهنية الموجودة في الخلية مما يجعل أجسامنا عرضة للعديد من الإلتهابات والفيروسات والسرطانات ، لذا يمكن القول أن أكسدة خلايا الإنسان هو الخلل الذي يحدث لخلايا الجسم نتيجة لإرتباط الجذور الحرة الناتجة عن الأكسدة فتقوم هى بأكسدة الخلايا وتدمرها ، وهناك الكثير من العوامل الخارجية التي تساعد على أكسدة خلايا أجسامنا مثل التعرض إلى الإشعاع ، تناول الغذاء المحتوي على هرمونات صناعية ، التدخين ، إستنشاق هواء ملوث ، التعرض للمبيدات الحشرية ، بعض الأدوية ، تناول أغذية محتوية على مواد حافظة أو أغذية تحتوي على دهون مشبعة وهذه موجودة بكثرة في الوجبات السريعة . ..ورغم أن أجسامنا تصنع مضادات للأكسدة إلا أننا نحتاج إلى كمية إضافية لحماية الجسم عن طريق الأغذية المحتوية على مضادات الأكسدة الطبيعية ، أما عن مضادات الأكسدة فهي مجموعة من المركبات التي تعمل على تدمير ذرات الأكسجين الأحادية في الجذور الحرة ، كما تعمل على حماية  الجسم من التعرض للشيخوخة المبكرة وتقوية الجهاز المناعي في الجسم وحماية الجسم من الشوارد الحرة ، فهي بذلك تحميه من مرض السرطان ... وتنقسم المركبات المضادة للأكسدة إلى مركبات أحادية أو مخلطة ، ومن المركبات الأكثر إنتشارًا والتي تحتوي على مضادات الأكسدة فيتامينات C ، E ، A ، Beta carotene ، ومن المصادر الطبيعية التي يتواجد فيها المواد المضادة للأكسدة الخضروات ، الفاكهة ، منتجات الألبان ، الكبد ، البيض ، بعض التوابل والأعشاب .
ومجمل القول أنه يجب علينا إتباع النظم الغذائية الطبيعية والغنية بمضادات الأكسدة والبعد عن التدخين والتلوث البيئ وتجنب المشروبات الكحولية والغازية وكذلك تجنب المأكولات السريعة المقلية .