قام وزير النقل المصري الجديد الفريق كامل الوزير، بإقالة نائب رئيس هيئة السكة الحديد، لقطاع الشؤون المالية مصطفى سلطان، بسبب تقصيره في العمل.

وجاءت إقالة سلطان، بعد مرور ستة أيام على تولي الفريق كامل الوزير حقيبة النقل، حيث قام الوزير الجديد بنشاطات مكثفة وزيارات مفاجئة، وأقال المسؤول خلال جولته المفاجئة في محطة سيدي جابر بالإسكندرية.

وكان وزير النقل الجديد قد أدى اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وعقد اجتماعا مغلقا، في ديوان عام وزارة النقل، مع سابقه المهندس هشام عرفات، للاطلاع على ملفات النقل الخاصة بالسكة الحديد ومترو الأنفاق والطرق والكباري والنقل النهري والبحري، لوضع التصورات النهائية لاستكمال مشروعات التطوير.

في اليوم الثاني لعمله، وصل الفريق كامل الوزير إلى محطة مصر، لتفقد سير العمل في المحطة وانتظام حركة سير القطارات بجميع خطوط السكة الحديد على الوجهين القبلي والبحري، كما عقد اجتماعا مغلقا مع قيادات هيئة السكة الحديد، لمناقشة العديد من الأمور المتعلقة بمنظومة الهيئة، وآخر تطورات العمل بها، وتفقد ورش صيانة القطارات في أبو غاطس وبرج إشارات محطة مصر المسؤول عن التحكم في سير القطارات، مطالبا باليقظة والانضباط في العمل.