أعلنت السلطات الهولندية ارتفاع حصيلة ضحايا إطلاق النار في مدينة أوتريخت إلى 3 قتلى، مرجحة أن الهجوم قد يكون عملية إرهابية.

وقال عمدة المدينة يان فان زانين على "تويتر"، إن "هذا الحادث أسفر حتى الآن عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 9 آخرين 3 منهم في حالة حرجة"، لكن الشرطة ذكرت لاحقا أن عدد الجرحى 5 وليس 9.

وتابع فان زانين: "نحن نفترض وجود دافع إرهابي وهي فرضية، من عدة احتمالات... ليس هناك أي شيء واضح حتى الآن حول الدافع وراء هذا الحادث المروع... أوصي السكان بالمكوث في المنازل والتزام الهدوء".

في غضون ذلك أفادت الشرطة المحلية بأن قوات الأمن حددت هوية المشتبه به في تنفيذ الهجوم وهو من أصول تركية يدعى غوكمان تانيس ويبلغ 37 عاما من عمره.

وطلبت الشرطة من سكان المدينة إبلاغ أجهزة الأمن بأي معلومات قد تسهم في إلقاء القبض على المشتبه به، ودعتهم إلى تجنب الاقتراب منه.

وأعلنت السلطات الهولندية رفع مستوى التهديد الإرهابي في أوتريخت إلى أقصى درجة.   

وسبق أن تناقلت وسائل إعلام رسمية عن مصدر في الشرطة الهولندية مقتل شخص واحد على الأقل في إطلاق النار الذي طال محطة الترام "24 Oktoberplein" في المدينة.

وقالت شرطة أوتريخت إن الأمن الهولندي طوق محطة الترام وسط المدينة وتم نشر فرق الطوارئ في المكان، وأضافت الشرطة أنه تم إرسال مروحيات إلى مكان الحادث، وناشدت المواطنين الابتعاد للسماح للمسعفين ورجال الإنقاذ بالقيام بعملهم كما عززت من إجراءاتها الأمنية في المطارات والمرافق العامة الحيوية.

كما رجحت الشرطة أن تكون لدى المنفذ دوافع إرهابية ولم تستبعد وجود مسلحين آخرين.

وقالت وحدة مكافة الإر هاب في وقت لاحق، إن إطلاق نار وقع في العديد من المواقع في أوتريخت، والمسلح لا يزال طليقا.