أعلن مصدر أمني عراقي، اليوم الثلاثاء، تجدد الاشتباكات بين الجيش العراقي ووحدات حماية سنجار (يبشة)، بعد أقل من يومين على الاشتباك الأول الذي حصل بينهما.

وقال المصدر، إن "جنديا عراقيا قتل في اشتباكات اليوم وأصيب أربعة آخرين"، مبينا أن "قوات حزب العمال الكردستاني نشرت قناصتها على أطراف القضاء".

وأضاف أن "الاشتباكات أدت كذلك إلى حرق عجلة تابعة للجيش العراقي".

وأعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، الأحد أول من أمس، مقتل جنديين في اشتباكات وقعت مع قوات حماية سنجار التابعة لـ "حزب العمال الكردستاني"

وقالت خلية الإعلام في بيان لها، إن "قوة من حزب العمال الكردستاني، اعتدت الأحد على نقطة تفتيش الفوج الأول لواء 72 التابع لقيادة عمليات نينوى بعد أن طالب أحد الجنود تلك القوة بالحصول على الموافقات الأمنية بغية السماح لها باجتياز السيطرة".

وأكدت الخلية، أن "تلك القوة دهست الجندي واعتدت على النقطة الأمنية، الأمر الذي أدى إلى نشوب اشتباك بين الطرفين أسفر عن مقتل جنديين من قوات الفوج الأول وإصابة خمسة من القوات الكردية".