حاصر محتجون جزائريون وزير الطاقة محمد عرقاب داخل مطار الشيخ العربي التبسي في ولاية تبسة شرقي الجزائر، ومنعوه من زيارة الولاية، تعبيرا عن رفضهم لحكومة نور الدين بدوي.

وتجمع المحتجون أمام بوابة المطار اليوم الأحد، ودعوا الوزير إلى "العودة إلى العاصمة"، وطالبوا برحيل حكومة بدوي ووزرائه.

وردد المتظاهرون شعارات منها: "الحكومة ديقاج" (الحكومة ارحلي).. و"حكومة بدوي غير شرعية".

واضطر عرقاب إلى إلغاء زيارته لتبسة، بعد ساعتين من هبوط الطائرة التي كانت تقله في الساعة الواحدة ظهرا في مطار المدينة، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وكان مقررا أن يستهل وزير الطاقة الجزائري زيارته ببلدية صفصاف الوسرة (40 كلم جنوبي تبسة) للإشراف على ربط العديد من المساكن في هذه المنطقة بشبكة الكهرباء الريفية، ليتوجه بعد ذلك إلى مصنع الإسمنت بالماء الأبيض للاطلاع على عرض حول قطاع الطاقة في الولاية.