أعلن نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف أن عناصر منظمة "الخوذ البيضاء" يستعدون لاستفزازات جديدة في سوريا باستخدام مواد سامة.

وقال سافرونكوف خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، إن "منظمة "الخوذ البيضاء" التي تتدعي بأنها منظمة إنسانية توصل الاستعدادات لاستفزازات جديدة  بهدف اتهام السلطات الشرعية باستخدام المواد السامة".

يذكر أن السلطات السورية تتهم منظمة "الخوذ البيضاء" بصلات بتنظيمات إرهابية.

من جهتها وصفت الخارجية الروسية نشاط المنظمة بأنه جزء من الحملة الدعائية ضد السلطات السورية والتي كانت تهدف إلى إلقاء المسؤولية عن استخدام مواد سامة على عاتق دمشق، واستدراج ضربات عسكرية غربية ضدها بهذه الذريعة.