لقي 10 أشخاص على الأقل مصرعهم وفُقد 8 آخرون بعد أيام من هطول أمطار غزيرة تسببت بفيضانات وانزلاقات أرضية في جزيرة سومطرة الإندونيسية.

وأجلت السلطات نحو 12 ألف شخص، فيما تضرر العديد من المباني والجسور والطرق بسبب الأحوال الجوية السيئة، التي أثرت على 9 مناطق وبلدات في مقاطعة بينغكولو.

وانحسرت المياه في بعض المناطق، إلا أن مسؤولين حذروا من أن حجم الضرر لم يعرف بعد وأن بعض المناطق لا تزال مقطوعة عن باقي البلاد.

وصرح المتحدث باسم الوكالة الوطنية للكوارث، ستوبو بورو هوغروهو أن "تأثير هذه الكارثة قد يزداد"، مضيفا أن "انهيارات أرضية وفيضانات يمكن أن تحدث مجددا إذا استمر هطول الأمطار الغزيرة".

وأضاف أن من المحتمل حدوث "كارثة جانبية" على شكل أمراض جلدية والتهابات تنفسية حادة بسبب سوء الظروف الصحية وعدم توفر المياه النظيفة.

وأشار إلى أن توزيع المساعدات واجه صعوبات بسبب تقطع أوصال الطرق نتيجة الفيضانات، والانهيارات الأرضية، مضيفا أنه يجري استخدام جرافات لفتح الطرق.