حملت السعودية في رسالة وجهتها إلى مجلس الأمن وسلمها مندوبها الدائم عبدالله المعلمي، المسؤولية الكاملة لإيران والحوثيين عن الهجوم الذي نفذ يوم الثلاثاء على منشآت نفطية بالمملكة.

وجاء في الرسالة التي نقلها قناة "العربية" السعودية أن الحوثيين استخدموا سبع طائرات دون طيار في الهجوم.

وكان الناطق الأمني باسم رئاسة أمن الدولة في السعودية قد أكد يوم الثلاثاء استهداف محطتي ضخ نفط خط "شرق - غرب" تابعتين لشركة "أرامكو" في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض.

وأعلنت جماعة "أنصار الله" الحوثية، في بيان، مسؤوليتها عن الهجوم مهددة بشن عمليات نوعية أوسع وأكبر في عمق السعودية.

وأكد الناطق الرسمي باسم قوات صنعاء، العميد يحيى سريع، "جاهزية الجماعة لشن عمليات أخرى في حال استمرار العدوان على اليمن"، في إشارة إلى استمرار عمليات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية وتشارك فيه الإمارات، ضد مسلحي الجماعة الحوثية.

كما وجه أيضا كل من السفيرين السعودي والإماراتي رسالة أخرى مشتركة إلى المجلس والأمين العام أنطونيو غوتيريش حول الهجوم والتخريب الذي وقع الأحد الماضي ضد 4 سفن في المياه الدولية قبالة المياه الإقليمية وسواحل الإمارات.

وقالت الإمارات والسعودية في الشكوى، إن الهجمات هددت أمن حركة التجارة الدولية والملاحة البحرية، وحياة الطواقم على متن السفن، وزادت خطر حدوث كارثة بيئية.