أخمدت عناصر الدفاع المدني السوري، حريقين في محيط ضاحية الأسد وفي منطقة برزة بالعاصمة دمشق، دون أضرار تذكر.

وذكر مدير الدفاع المدني في دمشق العميد آصف حبابة، أن "النيران اندلعت في مساحة تقدر بـ 20 دونما من الأعشاب اليابسة في محيط مشفى تشرين بمنطقة برزة، في الوقت ذاته اندلع حريق آخر في محيط ضاحية الأسد السكنية على امتداد 10 دونمات".

وقال حبابة إن "سرعة وصول الآليات إلى منطقتي اندلاع الحريقين كان لها الأثر بالحد من توسع دائرة النيران"، لافتا إلى أن هبات نشطة من الهواء تزامنت مع اندلاع الحريقين، الأمر الذي صعب من مهمة عناصر الدفاع المدني الذين أخمدوا الحريقين بشكل كامل.

وأخمدت عناصر من فوج إطفاء ريف دمشق، حريقين في منطقتي صحنايا وحرستا، ألحقا أضرارا مادية بأراض زراعية من أشجار الزيتون ومحصول الشعير.

واندلعت في الأيام الماضية بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة حرائق ساعد في انتشارها كثافة الأعشاب اليابسة، ورجح الدفاع المدني أن السبب وراء نشوب الحرائق هو "أعقاب السجائر".