تشهد مدينة بيلو هوريزونتي شرق البرازيل زواجا يحدث لأول مرة في البلاد يوم الأحد القادم (26 مايو) وسيتم بث مراسمه على صفحة العروس (38 عاما) في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت جوسارا دوترا كوتو: "يحلم الكثير من الناس بالزواج، وارتداء ثوب الزفاف. و"زواج النفس" يوفر مثل هذه الفرصة، والمرأة في هذه الحالة لا تحتاج إلى شريك. ويعد حب الذات الحب الأكثر إخلاصا".

وعلى الرغم من أن البرازيل لا تسجل رسميا مثل هذه الزيجات، إلا أن كوتو تخطط أن ترافقها ابنتها البالغة من العمر 21 عاما إلى المذبح في الكنيسة وهي بالثوب الأبيض وستكون صديقتها عريفة حفل الزواج.

وستصنع العروس كوتو وشما على شكل فراشة يمثل رمز الاستقلال بدلا من إجراءات تبادل الخواتم مع نفسها في هذا الزواج.

وأكدت "عروس نفسها" بأنها ستبقى منفتحة على العلاقات مع أشخاص آخرين حتى بعد العرس.