عقب إعلانها المفاجئ طلاقها عن الفنان علي ربيع، عبر صفحتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، ألغت ندى محمود متابعتها له على كل منصات التواصل، ورغم ذلك تستمر في نشر صورا وجملا وصفها متابعوها بأنها استفزازية لطليقها.



مؤخرا نشرت ندى مرتين صورا مجمعة لابنتها، وذلك عقب يوم واحد من ظهورها لأول مرة على "السوشيال ميديا"، خلال احتفال العائلة بعيد ميلاد الطفلة الأول، حيث نشرت صورة تجمعها بها، بينما الصور التالية كانت للطفلة مع جدها وجدتها لوالدها، وتعليق ندى عليها هو ما أثار الجدل، بحسب مجلة "هن".


أول منشور كان صورة للطفلة مع جدتها، وعلقت: "أكتر حاجه بتفرحني لما يقولولي إن بنتي شبهك يا رب تتطلع شبهك وتتعلم منك كل حاجه علشان أنتي أحلى حاجة وأكيد هتطلع شبهك لأنها هتتربي فحضنك وأنتي اللى هتربيها وتكبريها زي مربيتي مامتها، بنحبك أوى يا أحلى مامي سوسو زي ما ميكا بتقولك"، وهو ما اعتبره الجمهور محاولة استفزازية منها لطليقها حيث تؤكد أمام الجميع أن والدتها هي من ستربي الطفلة، وعلق أحد متابعي ندى عليها "ماشاء الله ربنا يحرسهالك بس هي فيها من باباها أكتر".المنشور الثاني جاء بعده بيومين، وفي تلك المرة أثنت فيه ندى على تربية والدها لابنة علي ربيع حيث كتبت: "أنا أتربيت على كلمة ميغلاش على بنتي حاجة.. تسلم الايد اللي طلعتنا عنينا مليانة.. زمان وأنا صغيرة أول أيد علمتني أزحف كانت إيدك وأول أيد علمتني أمشى برده كانت إيدك، ويلف الزمن وإيدك تكون أول أيد تعلم بنتي تزحف وتمشى، ربنا يديمك في حياتنا نعمة ويخليك لينا ولأولادنا اللي مهما أقنعناهم أنك جدو هما مش مقتنعين غير أنك بابا وإن ماما هي مامتهم مش مقنعين بينا غالبا شايفين نفسهم أخوتنا ربنا يديمك في حياتنا نعمة كل سنة وأنت طيب يا حبيبي".
وجاء الطلاق فجائيا مثلما أعلنت ندى في أواخر أبريل الماضي، وقالت في تفاصيل المشكلة بينهما، إنه طردها هي وابنتها أثناء الليل تنازلا عن كلام والدته التي طلبت منه ذلك، وهذا الأمر أثار جدل بين جمهور علي ربيع، وهو بدوره رفض التعليق على كلام طليقته معللا ذلك بأن حياته الشخصية ملكا له وحده ولا يحق لأحد التدخل فيها.