بعد عامين من الزواج، أقامت "منار. ه"، 28 عامًا، ربة منزل، دعوى خلع ضد زوجها "أحمد. أ"، 33 عامًا، محامي، لاستحالة العشرة بينهما، بسبب ما وصفته بقبوله "رشاوى جنسية".

زواج تقليدي ارتبطت به منار بزوجها: "اتعرفت عليه عن طريق واحدة جارتي ووافقت اتجوزه علشان كان شكله راجل محترم وأهلي وافقوا عليه واتجوزنا بعد نحو 9 شهور خطوبة خلالها كانت زي أي شاب في بعض أوقات ألاحظ إن عينه زايغة لكن كنت بتشاكل معاه ونتصالح وتعاملت على إنه طيش عشان لسه متجوزناش"، وفق "هن".

خلافات مستمرة بين الزوجين بسبب تعدد علاقاته، تضيف "منار": "مش عارفة أحكي على إيه ولا إيه.. رسايل موبايل مش محترمة وحاجات وحشة على الموبايل حتى حصلت يجيب ستات مش كويسة في المكتب بتاعه وبقيت أعرف من الجيران إن المكتب سمعته وحشة وزباينه كلهم من بتوع الأداب".

خيانات متعددة تعرضت لها الزوجة، توضح: "تعبت من كتر القرف ده وصل بيه الأمر إلى إنه يبص لأعز صحباتي ويعاكسها وورتني رسايله القذرة ليها ووقتها قررت أبعد عنه لكن مفيش فايدة سيبت البيت من 5 شهور مسألش في وبردو عايش حياته وميبصرفش علي ولا على ابني ورافض يطلقني وطلبني في بيت الطاعة ولبسني ميت قضية".