هبط مؤشر الدولار الأمريكي اليوم   لأدنى مستوياته منذ 26 آذار/مارس الماضي، بعد تقرير لوزارة العمل الأمريكية، أظهر تباطؤ نمو الوظائف بشدة في أيار/مايو الماضي وارتفاع الأجور أقل من المتوقع.

ويشير التقرير الضعيف إلى أن خسارة قوة الدفع في النشاط الاقتصادي امتدت إلى سوق العمل، ما قد يعزز التوقعات بأن يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة العام الجاري.

ودفع تنامي التوقعات بخفض فائدة الدولار، للهبوط 1.11% منذ بداية الأسبوع الجاري