اعتقلت السلطات الباكستانية رئيس الدولة الأسبق وزعيم حزب الشعب الباكستاني المعارض، آصف علي زرداري، على ذمة اتهامات بالفساد.

وأكد نوازيش علي، المتحدث باسم مكتب المحاسبة الوطني الباكستاني المسؤول عن مكافحة الفساد، اعتقال زرداري   دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن السلطات اعتقلت زرداري وشقيقه فريال تالبور على خلفية تحقيق يجريه مكتب المحاسبة في قضية حسابات بنكية وهمية وغسل أموال.

وعلق حزب زرداري على اعتقاله بالقول إن "القضية مسيسة".

وأمضى زرداري 11 عاما في السجن بعدما أدين بالفساد والقتل، وأفرج عنه عام  2004، وانتخب رئيسا لباكستان في عام 2008، ومنذ ذلك الحين لم يدن وينفي ارتكاب أي مخالفات أو تجاوزات.

وزرداري زوج زعيمة المعارضة الباكستانية ورئيسة الوزراء الراحلة بينظير بوتو التي اغتيلت عام 2007، ووريثها في زعامة حزب الشعب.