أعلنت الممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية، كينزي فولانسكي، والتي اقتحمت ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا، وهي شبه عارية، عزمها على تكرار فعلتها، رغم فرض غرامة مالية عليها.

وفرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" غرامة مالية قدرها 15 ألف يورو، على كينزي فولانسكي لاقتحامها أرض ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في العاصمة مدريد، خلال المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بين الفريقين الإنجليزيين ليفربول وتوتنهام (2-0).

وكشفت الفتاة الشقراء أنها تخطط لتكرار ما فعلته لتحقيق مزيد من الشهرة والمال.

ونقلت صحيفة "The Sun" عن عارضة الأزياء، البالغة من العمر 22 عاما، قولها: "اخطط لكسب ما يكفي من المال، مع بلوغ سن الـ 30 عاما، لترك عملي في عرض الأزياء. واقتحام الملعب سيساعدني في ذلك. لقد تجاوز عدد متابعي صفحتي في "إنستغرام" مليوني متابع، لا يمكن شراء مثل هذا الإعلان"وأضافت الفاتنة: "أخطط لفعل أكثر من ذلك لزيادة الشعبية. هذا أمر ممتع. لا أعتقد أن ذلك يضر أحدا".