- منتخب 2019 من أسوأ المنتخبات فى تاريخ مصر الكروى   
- هناك مجامله وتحيز فى اختيار اللاعبين من قبل الجهاز الفنى 
- الإبتزاز وراء إرتفاع اسعار اللاعبين
- أتوقع أن تأخذ نيجيريا البطولة

حوار اليوم في وقت خيب فيه المنتخب آمال الشعب المصرى وخرج علينا أعضاء اتحاد الكره بدم بارد معلنين استقالتهم وكأن شيئ لم يكن وكأنهم لم يخذلوا مليون مصري في وقت كنا نتمني الفوز ليخفف عنا صدمة رفع الشريحه الأخيره من الدعم . هل ينتهي الموضوع باستقالة إتحاد الكره العاجز ام أن هناك حساب .، فكان لنا هذا الحوار لعله يخفف عنا وطأه الحزن والاحباط ... حوار اليوم مع رجل لا يخشي في الله لومة لائم ، عرف عنه حسن الخلق مغلف بالشجاعه عرفناه متواضعا حاسما في وقت يختلط فيه الحابل بالنابل يجري الله الحق علي لسانه نتحدث عن نكسة إتحاد الكره واختياره لمدرب فاشل وقرارات متخبطة وصراعات داخليه بينهم بل ومكايدات وربما يظهر لنا يوما ما فساد لا يعلم مداه إلا الله . ضيف اليوم يملك من الجراءه أن يفتح النار علي كل فاشل أو فاسد أو متخاذل .

وإلى نص الحوار :

س : ما الأسباب التى أدت إلى خروج المنتخب من كأس الأمم الأفريقية 2019 ؟

ج : الجهاز الفنى للمنتخب ... ففى اثناء إختيار لاعبين المنتخب كان هناك نوع من المجاملة والتحيز فى إختيار بعض اللاعبين وفرضهم غصب عن الجميع وإقصاء لاعبين آخرين بالاجبار مثل عبد الله جمعه وهو أفضل اللاعبين المتميزين بشهادة الخبراء الذين أجمعوا على انه يستحق الوجود فى المنتخب ورغم ذلك تجاهله المدرب وصمم على إختيار لاعبين معينين ، أما الشق الثاني تم إختيار بعض المحترفين مثل غزال وكوكا وورده وكان هناك أفضل منهم ... وبشكل عام الاختيارات كانت غير منطقية فقد إستبعد لاعبين كانت لهم فائدة كبيره مثل كهربا ... أى النقطة الأساسية هى إختيار المدرب العشوائي والمجاملات والتحيز لبعض اللاعبين ، والنقطة الثانية أن المدرب ليس رأى خاص به فكان يتدخل بعض اللاعبين وعلى راسهم محمد صلاح كان له دخل فى الاختيارات مثل اختياره لعمر جابر الذى لم يكن له أى تواجد ولا دور خلال الموسم ، كما أن المدرب لم يكن له أى دور فى بعض المشاكل مثل مشكلة وردة وهى سلوك مشين للاعب داخل معسكر وفى بطولة كروية وقد اثر ذلك على المتخب ، فعندما اتخذ القرار باستبعادة نهائياً من تمثيل مصر دوليا ثم رجوعه مرة اخرى فجأة ودخوله المعسكر فكان هناك شىء من التخبط ، وانا ارى أن هذا المنتخب هذا الموسم 2019 من أسوأ المنتخبات التى مثلت مصر فى تاريخها ، وسوف يظل يذكرها الجمهور ، فلم يحدث طوال عمرنا الكروى ان خرجنا من دور ال 16 وكان واضحا منذ البداية عدم الثقه فى الفريق من اراء الخبراء والنقاد .

س : ما هو المتوقع حدوثه بعد هذه الفضيحة الكروية ؟

ج : تم إستقالة مجلس إدارة الاتحاد المصرى ، ومن المفروض أن يكون لدى هؤلاء بعض الإحساس ولا يقوموا بترشيح أنفسهم مره اخرى ويختفوا جانبا فترة من الزمن ويتركوا الساحة للجيل الجديد والمتميزين والذين يستطيعوا أن يضيفوا إداريا ، فهم فاشلين ويحصلوا على مناصبهم عن طريق الهيمنة على الأندية الصغيرة من أسوان إلى الاسكندريه وبالتالى ينجحوا بدون وجه حق ... وهناك نموذج يحتذى به مثل محمد فضل  .

س : لماذا تدهور مستوى اللاعبين عن ذى قبل أيام العمالقة مثل حسن شحاته والأجيال 2006 ، 2008 ، 2010 ؟

ج : بطولة الدورى يشرف عليها إتحاد الكرة ، وهنا المشكلة الملموسة فليس فى مقدرتهم تحديد مواعيد المباريات ولا تعيين حكام ومثال لذلك النادى الاهلى كان لديه 11 مباراة مؤجلين فى الدورى وبدل من إعادتهم بنفس الترتيب يقوم بانتقاءهم حسب رغبته ، أى إتحاد كره ومجلس إدارة ملاكى بلغة الكرة ، ويعنى ذلك النوادى الكبيرة ذات الجماهيرية تتحكم فى قرارات إتحاد الكرة فيحدث التخبط وإلى الآن لا نعلم هل هناك مسابقة الكاس ام لا ... اى ضعف وعشوائية لم يشهد لها مثيل ... ولكى نحسن الأوضاع لابد ان نستعين بالجيل الجديد مثل محمد فضل ... وارى ان الدورى أصبح ضعيف ، فكل نادى من حقه ان يجلب اربع لاعبين محترفين ، وهذا ينعكس على تواجد اللاعب المصرى داخل فرقته ، ومثلا لا يوجد لدينا راس حربه مصرى ، فنحن نلعب البطولة من اولها لاخرها بدون راس حربه غير مروان محسن وهو مصاب واصر المدرب على تواجده ، وكذلك اللاعب احمد على لديه 34 سنه وكوكا مستواه ضعيف ، أى المركز ليس موجود والمفروض على إتحاد الكره أن يقلل عدد المحترفين حتى يعطى فرصة للاعبين المصريين للتواجد ... لابد من الإهتمام بالناشئين في الأندية ويعطوهم فرصتهم، ولكن طالما النادي يجلب المحترفين ويضعهم علي قائمة الإنتظار داخل الملعب وهذا يقتل اللاعبين المصريين ومثال ذلك نادي الزمالك لدية 11 لاعب اجنبي ، ونادي الاهلي لدية 13 لاعب اجنبي منهم اربعة مقيدين والسبع الاخرين يعيرهم في اماكن مختلفة وهذا إهدار لمال الأندية وإحباط للناشئين  .

س : هل يوجد في قطاع الناشئين لاعب تتوقع ان يكون مثل محمد صلاح ؟

ج : مصر لديها قدرات ولاعبين أكفاء لو أتيحت لهم الفرصة ، ولكن لكي نصل لتميز محمد صلاح وهذا صعب لابد أن يكون لديه قدرات وموهبة تحركه من سن صغير 15 سنة ، وهذا السن المناسب لاخذ ثقافة الرياضة الأوروبية من التزام وانضباط وقدرة علي البرامج التدريبية الشاقة وسلوك راقي، وكل نادي به هؤلاء المتميزين ولكن ينقصهم الفرصة للتحريك للخارج ومثلا احمد فتحي و حسام غالي احترفوا في انجلترا وسنهم 26 سنة ورجعوا بعد سنة واحدة لأنهم لم يستطيعوا أو يتأقلموا في السن الكبير .

س : متي يتم تطبيق نظام الإحتراف في مصر ؟

ج : عندما يأتي اتحاد كرة قوي يدير المنظومة ويعمل لصالح مصر وقتها سوف يقوم بعمل بورصة للاعبين ، فنحن اليوم نجد ارقام فلكية لبعض اللاعبين لا تستحقها ، فالذي يعرف يباصي اليوم يأخذ خمسة مليون جنيه وهذا كلام غير منطقي فلا أحد يستحق هذا الرقم المبالغ فيه  .

س : ما هي الأسباب التي أدت إلي إرتفاع أسعار اللاعبين ؟

ج : لأنه لا يوجد بورصة لاعبين ومجالس إدارات تقيم هذا ولذلك ظهر السماسرة والاستغلال .

س : رغم توفر الامكانيات في نادي الاهلي والزمالك إلا أنه أفضل نادي في قطاع الناشئين هو المقاولين وإنبي ، فما هو السبب ؟

ج : في جميع المواسم يتقاسم إنبي والمقاولين يتقاسم انبي والمقاولين والزمالك والأهلي ولكن هذا ليس مقياس ، فالمقياس الحقيقي ماذا انتجت هذه الأندية من الناشئين ، محمد صلاح والنني خرجا من 2011 من نادي المقاولين ومن نادي الزمالك عمر صلاح أحسن حارس مرمي 2019 ويلعب في الفريق الأول ولكن بالصدفة عندما يصاب جنش ، مصطفي محمد رأس حربة لاعب ممتاز، المشكلة في إدارات الأندية التي لا تستطيع الإنتظار والصبر علي اللاعبين فالنوادي تريد لاعبين جاهزين .

س : هل الإستثمار الرياضى في مصر له دور ايجابى أم سلبي علي الرياضة المصرية ؟

ج : الإستثمار الرياضى مطلوب جدا ولكن ليس بشيء من العشوائية كما حدث مع الشيخ ترك الشيخ وهو رجل له أيادي بيضاء داخل النادي ، ولكن الابتزاز من وكلاء اللاعبين داخل مصر حول عملية الاستثمار إلى إبتزاز ، فإذا كان اللاعب سعره مليون جنيه يباع للمستثمر بثلاثة مليون جنيه ، وهذا ينعكس علي السوق المصري مما ادي إلى زيادة اسعار اللاعبين زيادة غير حقيقية .

س : ما راي حضرتك في هروب الناشئين والاحتراف خارج النادى ، وما هي الخطه المتبعة للحفاظ على هذه المواهب ؟

ج : أول شيء لابد من عمل عقود للاعبين لتحمي الأندية من وكلاء اللاعبين وممارسة الضغوط عليهم والخيالات الوهمية مثل اللعب في أندية أوروبية كيري وهذا شيء صعب حدوثه . 

س : هل لديكم خطة لتصعيد المواهب الشابة بدلاً من إستيراد لاعبين كبار السن ؟

ج : نعم هناك عملية تصعيد مستمرة للفريق الأول ولكن يصطدم اللاعبين ان الفريق مشترك في أكثر من بطولة فلا ينظر إليهم ويمكن أن يأخذ لاعب أو إثنين مثل عمر صلاح وجنش وعمر السعيد ، اما اللاعبين الآخرين هناك إعارة لهم مثل مصطفي محمد ورزاق سيسيه وفتوح .

س : ماذا يقدم النادي لرموز اللاعبين الذين مثلوا النادي في الفترة السابقة ؟

ج : نادي الزمالك يحافظ على تاريخ اللاعبين ، فقام بعمل معاش شهري لهم دون أن يعملوا والقادرين علي العمل يستخدمهم في اللجان الفنية مع قطاع الناشئين لنقل خبرتهم  .
  
س : ما تقييم حضرتك لرئيس النادي الحالي مقارنة بالرؤساء السابقين ؟

ج : المستشار مرتضى منصور هو تاريخ نادي الزمالك الذهبي ، فمنذ أن دخلت النادي من 50 سنة لا أحد إستطاع أن يحرك شيء في النادي سوى مرتضى منصور كان هناك رؤساء سابقين مثل حسن حلمي والخش،وجلال ابراهيم، وكمال درويش ومرسي عطا الله، لا احد منهم فكر ان يقدم شيء للنادي أما المستشار مرتضى منصور قام بطفرة إنشائية عمرانية كبيرة فأصبح امتداد نادي الزمالك من شارع شهاب حتى ميدان سفنكس ، أي التحرك حوالي 3 أو 4 كيلو ، اصبح عدد الاعضاء فوق ال 400 ألف فرد أي 100 ألف أسرة ، أكثر من 22 حمام سباحة أي كأنه الساحل الشمالي، أكثر من 65 مطعم، بالإضافة إلى مرسي النهر كيان رائع ومنارة وقلعة رياضية يفتخر بها كل رياضي داخل مصر  .
 
س : ماذا عن انشاء وتطوير نادي الزمالك في السادس من اكتوبر ؟
 
ج : خلال سنتين سوف يكمل إنشائه ويكون جاهز بأعلى الإمكانيات .

س : متي تقام بطولة كأس العالم في مصر ؟

ج : هذا حلم ولابد لتحقيقه من وجود البنية الأساسية من ملاعب وفنادق وطرق وامن ، وهذا كله موجود ولكن ليس بالصورة المطلوبة ولكن ظهرت بشائر خير بعدما رأينا النظام في بطولة الامم الافريقية ، فنحن على بداية الطريق الصحيح .

س : متي يتم تطبيق نظام الVAR في الدوري المصري ؟
ج : قبل كل شيء لابد من وجود الحكام الاكفاء ، فهناك تدهور في مستواهم في مصر ، ويتم ذلك بأن نقدم للحكم الكروي العائد المجزي حتي يستطيع أن يؤدي اداء جيد مثل مصاريف الانتقال والإقامة المناسبة حتى يكون مهيأ للأداء الجيد أثناء المباراة وحتي يستطيع أن يعتني بتدريب نفسه وتغذيتها فكرياً وهو أهم ضلع في الكرة فقبل التفكير في ال VAR نهتم بالإنسان وحقوقه .

س : تذكرتي ، هل نجحت في إعادة الجمهور ؟

ج : أهم ما استفدناه من بطولة الأمم الافريقية هو الطريق الصحيح لتنظيم بطولة علي أعلى مستوى بنجاح بامتياز من بداية توفير الإقامة والملاعب والخدمات ودخول الملاعب بأرقام والأمن،، ومحمد فضل ليس بمفرده فهناك جيل وفريق عمل من الشباب يعمل بجد واجتهاد .

س : هل كانت هناك خطة مرسومة للمنتخب أم اللعب فردي ؟
ج : كان هناك جهاز فني وخطة وتشكيل وسيناريو ولكن المشكلة في اختيارات الأدوات المناسبة التي تنفذ الهدف  .

س : ما هي توقعاتك بالنسبة للفريق الفائز ؟

ج : نحن نتمنى الجزائر كبلد عربي أو تونس ولكن من الواضح أن هناك فرق إفريقية قوية وهناك فرق لم تكن علي الخريطة وأصبحت في الحسبان مثل موريتانيا ومدغشقر وكينيا ولكني أتوقع نيجيريا تاخذ البطولة  .

س : هل مازال الزمالك له فرصة للحصول علي الدوري هذا العام ؟

ج : طبعاً للزمالك فرصة مؤكدة ، لديه 3 مباريات الجونة والإسماعيلي والاهلي ، لو استطاع ان يكسب الجونة والاسماعيلي ويلاعب الاهلي فمازالت الفرصة موجودة .   

س : متي يتم انتظام مسابقة الدوري المصري ؟ متي تبدأ ومتي تنتهي ؟

ج : إذا كان هناك إتحاد كرة منظم قوي ويعمل باحتراف  .

س : ما هو أحسن لاعب في الدوري المصري في هذا الموسم من وجهه نظرك ؟

ج : اللاعب محمود علاء .

س : ماهو أحسن مدرب في الدوري المصري ؟

ج : لا يوجد ولا مصري ولا اجنبي  .

س : ما هو أفضل حارس مرمي ؟
ج : جنش  .

س : ما هو تقييم حضرتك لبطولة الأمم الافريقية في مصر ؟

ج : بطولة قوية وكل الفرق قوية فيما عدا المنتخب المصري كان ضعيفاً للأسف .

س : ماذا تحب أن تضيف ؟

ج : اتمني في اللقاء القادم نتحدث عن تقدم الكرة المصرية ويكون هناك إتحاد كرة قوي منضبط بدون مجاملات وبعيد عن هذه الوجوه التي تعمل في الفضائيات وكل أسرار إتحاد الكرة في الفضائيات ، وقد كان أكبر إتحاد كرة لديه 5 أو 6 إعلاميين وأقول لجمهور الشعب المصري نحن نشجع مصر والكرة مكسب وخسارة وأطلب منهم أن يزداد تواجدهم في المباريات  .