بدأت وزارتا الطيران المدني والسياحة المصريتان اليوم الثلاثاء التشغيل التجريبي لمطار العاصمة الإدارية الجديد، بعد الانتهاء من عمليات إنشائه وتجهيزه لاستقبال الرحلات الجوية.

وشهد وزير الطيران المدني يونس المصري ووزيرة السياحة رانيا المشاط، مراسم التشغيل التجريبي بهبوط أول رحلة طيران داخلية نفذتها شركة "مصر للطيران" للخطوط الداخلية والإقليمية.

وقال المصري: "المطار، يعد واحدا من أهم المطارات المصرية الجديدة ويمثل إنجازا جديدا يضاف لسلسلة إنجازات الدولة المصرية في الفترة الأخيرة ويعد النواة لأحدث أيقونة معمارية ذكية في مصر وشمال إفريقيا وهي العاصمة الإدارية الجديدة قبلة المستثمرين ورواد الأعمال وسيساهم في دعم مسيرة تنمية المشروع بشكل كبير ليكون بوابة للعبور نحو المستقبل".

وأضاف أن "مطار العاصمة الإدارية سيساهم في تحقيق نقلة تنموية شاملة في المنطقة، خاصة وأنه متصل بمشروع محور تنمية قناة السويس ومنطقة العين السخنة الصناعية التي تضم  الموانئ البحرية الهامة، والتي تعد ملتقى للتجارة العالمية وقلعة للصناعة والاستثمار، ومقصدا سياحيا هاما في الفترة القادمة".

من جهتها، قالت وزيرة السياحة إن المطار الجديد "سيسهم في تنشيط الحركة السياحية الوافدة إلى مصر بمنطقة العين السخنة ومشروع هضبة الجلالة السياحي العالمي".

وأضافت: "هذه المطارات الجديدة وبخاصة مطارا "سفنكس" والعاصمة يساهمان في تنشيط حركة السياحة الثقافية وزيارة الأماكن الأثرية وربطها بسياحة الشواطئ، ومن المتوقع تسيير العديد من الرحلات الدولية والداخلية خاصة مع افتتاح المتحف الكبير".