قالت مصادر طبية وأخرى من الشرطة العراقية إن ما لا يقل عن 15 شخصا قُتلوا باشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين مناهضين للحكومة في بغداد الليلة الماضية.

وسقط القتلى في حي مدينة الصدر بشرق بغداد، حيث أطلقت الشرطة المدعومة من القوات المسلحة الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع في مواجهة حشود المتظاهرين.

وبذلك يتجاوز عدد القتلى خلال 6 أيام من الاضطرابات في العراق مئة قتيل كما أصيب أكثر من ستة آلاف شخص بجروح مختلفة.

إلى ذلك، قال مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في بيان اليوم الاثنين إن عبد المهدي بحث في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الاحتجاجات التي عمت البلاد خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال البيان "استعرض رئيس مجلس الوزراء تطورات الأوضاع الأمنية وعودة الحياة إلى طبيعتها بعد رفع حظر التجوال، وأكد سيطرة القوات الأمنية وإعادة الاستقرار".