عاد المواطنون الكويتيون، الذين كانوا محتجزين في قبرص، إلى بلادهم، أول أمس، بعد مرور مدة طويلة على بقائهم رهن الحجز والتحقيقات على خلفية مشاجرة مع بريطانيين هناك

واستقبل العائدين لدى وصولهم مطار الكويت جمع غفير من الأهالي والمسؤولين، فيما تعالت الزغاريد وصيحات الفرح فور خروجهم إلى صالة القدوم.

ونوه العائدون بالجهود التي بذلتها السفارة الكويتية في قبرص ووزارة الخارجية التي تدخلت ونجحت في الإفراج عنهم.

يذكر أن وزارة الخارجية الكويتية كانت استدعت قبل أيام السفير القبرصي لديها، لبحث سبل إنهاء قضية المواطنين الكويتيين المحتجزين في قبرص، منذ 10 أغسطس الماضي، بسبب شجار مع مجموعة من البريطانيين.