جرد ملك تايلاند، ماها فاجيرالونغكورن، زوجته الجديدة، سينينات وونغفاجيراباكدي، من جميع الألقاب والرتب العسكرية الممنوحة لها، بسبب "عدم ولائها" للملك.

وجاء الخبر على شكل بيان صدر عن القصر الملكي،  بعد ثلاثة أشهر مضت على زواج الملك فاجيرالونغكورن (67 عاما) من سينينات (34 عاما).وبحسب البيان فقد "انتهكت سينينات قواعد السلوك المتبعة في البلاط الملكي وخرجت عن الولاء له، كما أنها لم تمنح أي شرف للملك ولا تفهم التقاليد الملكية وأفعالها تعود بالفائدة على نفسها"، مشيرا إلى أنها "كانت تحاول رفع وضعها إلى نفس وضع الملكة سوثيدا".

وجاء في البيان أيضا: "سلوكها غير محترم لنعمة جلالة الملك، ويسبّب انقسامات بين رجال الدين وسوء فهم بين الناس، لذا تم تجريدها من جميع الرتب العسكرية والألقاب الملكية".

وتزوج ملك تايلاند من عشيقته سينينات، التي كانت تعمل ممرضة في الجيش، في حفل علني حضرته زوجته سوثيدا فاجيرالونغكورن.

وحسب التقاليد الملكية التايلاندية، قام الملك بصب الماء الاحتفالي على رأسها وكانت العروس مستلقية على الأرض في مستوى أقل من قدمي الملك.

ملك تايلاند يجرد زوجته الجديدة من ألقابها الملكية ورتبها العسكرية

وقبل اعتلائه العرش الملكي، كان الملك فاجيرالونغكورن متزوجا ثلاث مرات. وقد طلّق زوجته الثالثة، سريراسمي سوادي، في العام 2014، بعد اعتقال عدد من أقربائها في إطار تحقيق مع أشخاص ادعوا زورا العلاقة بالأسرة الملكية سعيا لفوائد مالية.