أغــيــب يمكـن بس منـسا المواجيب
مدام لي في ساحـة الطيب جـره

أمــوت ما أجـهـل حـقـوق الاصاحيب
وعـيـش ما فـيـني من الـكـبر ذره....