كشفت "المساء" المغربية   أن محكمة مغربية قضت بمنع زوج من الاقتراب من زوجته لمدة سنة، بعد إدانته بتعنيف زوجته.

وقضت محكمة الاستئناف بتازة التي أصدرت الحكم النادر من نوعه بإخضاع الزوج ذاته لعلاج نفسي للسيطرة على الغضب وحسن التواصل، ونبذ العنف لمدة سنة أيضًا.

وفي أحكام مماثلة حول رجال أدينوا بتعنيف نساء أمرت إحدى المحاكم الابتدائية بالمغرب بإيداع زوج معنِّف في مؤسسة للعلاج النفسي، وحكمت على شاب بالمنع من الاتصال بوالدته أو الاقتراب من مكان وجودها لمدة سنة، بعدما أدين بالعنف ضدها.

وكان تقرير رسمي حديث صدر في المغرب قد أشار إلى أن العنف ضد النساء بلغ نسبة 54,4 %، وسجلت أعلى النسب بين النساء المتزوجات، لكنه لاحظ أن أكثر من 90 % من الضحايا عزف عن تقديم شكوى ضد المعنّفين.

ووفقًا لنتائج التقرير الذي نشرت وكالة الأنباء الفرنسية مؤخرًا، فإن النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و29 سنة كنّ الأكثر عرضة للعنف بمعدل 59,8 %.