على كِثرالهموم اللي تِغطّي بالظلام النور..
إذا إنا تِضايَقْنا تِجي دايم تِدارينا..

رُغُمْ إن الزّمن قاسي ولكِن جَرْحَنا معذور..
أنا واْنتي ورسايلنا بربّك من يُواسينا..

بِكيت وملّت عيوني تِكفْكِف دمعها المنثور..
لَجِلْ طرفٍ تِعذّر لي يُقول السّعْدْ ناسينا..

أحبّك كِثر ماهلّت دُموع العاشِق المقهور..
أحبّك كِثر مانادَتْ حُروف الحُب أْسامينا..

أحبّك إيه أْنا أْحبّك بقلبٍ صادقٍ مكسور..
رَغَم جَرْح الفُراق اللي أَخَذْ مِنّا أمانينا..

أحبّك كِثر ماسِقْت القِصيدْ ومابِكَتْه سطور.
وُرِمْشٍ ضَمْ بِغْيَابِك طُيوفٍ كان تَدنِينا..

حبيبي والزّمن يَشرَح قِضيّة عاشقٍ مغدور..
رِمَتْه أقْدَارَه وغَدْرِك صُويب بساحِل المِينا..

يِناجِي كِذبةٍ بيضا تُوارَت والزّمان يدور.. 
على اْطلال الغرَام اللّي تَنَكّر كل ماضِينا..

سِنين الحُب والعِشْقَه وعهدٍ ماهقيت يْبُور.
تِدَلّى مثل ماكِنتي على الفرقا تِدِلّينا..

مِثِل ماخالِجَتْ رُوحِي أحَاسِيْس وْتِحِث شعور..
تُقول إيّاك لاتَشْرب تَراها زيْف تَسْقِينا..

أحبّك مَعذِرَه مُمْكِن أناقِش سادَتي الجمهور..
ياْساده كيف لوتَنْطِق بها اللّحظه كراسينا..

أحد يَبقَى على حَالَه هَجَاج وْكِلّكُم مذعور..
وتَبْقى قاعَة المَحْفَل تِضَجّجْها خَطَاوينا..

كِذا كِنّا قبل يَنْطِق لِسان الغدْرْ بالدستور..
كِذا كِنّا قَبِل نَصْحَى على مُوتَةْ هقاوينا..

كِذا كِنّا  وْكِذا كِنّا وُبَان الخَافِي المستور..
وِسَطْ حَفْل الزَفَافْ اللّي نِقَل أَصْدَق تعازينا..

أحبّك كُبر هاالكَلْمَهْ وُيِبقَى الحُكْم للجمهور..
ياأكذب من صِدَقْ يُوم الفُراق ومن سِكَنْ فِينا..