كشفت المطربة اللبنانية نوال الزغبي أن طلاقها تم رسميا من زوجها إيلي ديب بعد انفصال دام 12 عاما، وقالت: "أنا مطلقة رسميا وصدر الحكم بلبنان وتوقف سابقا لأنه أرسل للفاتيكان للتصديق".

واعتبرت أن المرأة "كائن حساس وحنون وعاطفي، وإذا تعرضت للعنف تتصدى بقوة"، معلنة رفضها القاطع للعنف الأسري.

 

وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "التاسعة" المذاع عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري: "المرأة القوية ترفض القمع والعنف والذل، وأنا فضلت في الخلاف الأسرى لمدة 12 عاما حتى تمكنت من الانفصال.. أنا الآن امرأة مطلقة رسميا".

وأوضحت المطربة أن المشاكل الأسرية أثرت عليها في بداية الأمر ولكنها تمكنت من التغلب عليها والاستمرار في حياتها الفنية، مشيرة إلى أنها اضطرت للجوء إلى الفاتيكان كأعلى سلطة كنسية في العالم من أجل الحصول على الطلاق من زوجها.

وردا على سؤال مقدم البرنامج بشأن تفكيرها في الزواج مرة أخرى، قالت نوال الزغبي: "اللي يتجوز أول مرة لا يفكر بها مرة أخرى.. معى الآن ابنان في سن الـ18 عاما، لو أنا بحكي مع رجل في الشغل يغيرون علي".      

ويأتي رد الزغبي بعد انتشار شائعات تحدثت عن علاقة عاطفية تجمعها مع النجم اللبناني وائل كفوري، إلا أنها نفت ذلك جملة وتفصيلا.