قالت سلطات النقل البحري الإيراني، الخميس، إن سفينة شحن تحطمت؛ بعدما تعرضت لمشاكل فنية أثناء عبورها مضيق سنغافورة، يوم الإثنين الماضي.

وذكرت دائرة العلاقات العامة والإعلام للنقل البحري الإيراني، في بيان لها، اليوم، إن "إحدى سفن الأسطول البحري للجمهورية الإسلامية تحطمت، في الـ11 من مايو الجاري، أثناء عبورها مضيق سنغافورة؛ بسبب مشاكل فنية"، مضيفة أنه "لحسن الحظ لم يتسبب الحادث في وقوع إصابات أو أضرار بيئية".

وزعم البيان، أن "الوضع الآن تحت السيطرة ويجري اتخاذ تدابير لمنع التلوث البيئي المحتمل وإعادة تعويم السفينة"، مشيرة إلى أن "حطام السفينة مشمول بجميع وثائق التأمين الدولية "

ولم يذكر البيان الإيراني نوعية البضاعة التي كانت على متن سفينة الشحن، وكذلك الجهة التي كانت تريد التوجه إليها أثناء عبورها مضيق سنغافورة.