قتل 5 أشخاص على الأقل في انفجار شاحنة محملة بالمتفجرات قرب محكمة في مدينة غرديز شرق أفغانستان، اليوم الخميس.

وأعلنت حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم الذي يأتي بعد يومين من مقتل 56 شخصاً على الأقل في هجمات بمناطق أخرى من البلاد بينهم نساء وأطفال حديثو الولادة في انتكاسة لخطط السلام في البلد الذي مزقته الحرب.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، طارق أريان: "وقع انفجار بسيارة ملغومة بالقرب من محكمة عسكرية في مدينة غرديز، وهي منطقة مأهولة بالسكان. ويخشى مقتل وإصابة عشرات المدنيين".

وأعلن المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، في بيان مسؤولية الحركة عن الهجوم.