أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين، أن طائرات تابعة للتحالف الدولي لمحاربة داعش حلقت بشكل مكثف، على ارتفاعات منخفضة، في أجواء ريف دير الزور الشرقي بسوريا.

وقال المرصد إن تحليق طيران التحالف الدولي ”تزامن مع تنفيذ عملية إنزال جوي ومداهمات في بلدة الشحيل، في ريف دير الزور“.

ويأتي ذلك بينما تشهد مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية، تصاعدا كبيرا في نشاط تنظيم داعش، على الرغم من جميع الحملات الأمنية لقوات التحالف الدولي و“قسد

ويتركز نشاط التنظيم بشكل رئيسي في محافظة دير الزور، ولا سيما الريف الشرقي منها، خلال الشهر الأخير.

ونفذ تنظيم داعش أكثر من 39 عملية، بين تفجير عبوات ومفخخات، وإطلاق نار واستهداف وإعدام، منذ الـ 19 من أيار/ مايو الماضي، وهو ما أدى إلى خسائر بشرية فادحة في مناطق نفوذ قسد في كل من ريف دير الزور وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج.

ولقي 28 شخصا حتفهم جراء هذه العمليات، بينهم 6 مدنيين، و22 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية ومن العاملين ضمن مؤسسات الإدارة الذاتية "

من جهة أخرى، قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة،، قرى مرعناز ومالكية وشوارغة وعلقمية في ناحية شران بريف عفرين في مناطق انتشار القوات الكردية هناك، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان،اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، والقوات الكردية المنتشرة في ريف حلب من جهة أخرى، على محور قرية كفرخاشر في ريف حلب الشمالي.

ودارت أمس اشتباكات عنيفة على محور مرعناز بريف حلب الشمالي، بين قوات ”الجيش الوطني“ الموالية لتركيا من جهة، والقوات الكردية المنتشرة في المنطقة من جهة أخرى، تترافق مع قصف واستهدافات مكثفة.