أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، أن أمن مصر القومي يرتبط ارتباطا وثيقا بأمن محيطها الإقليمي، ويمتد إلى كل نقطة يمكن أن تؤثر سلبا على حقوق مصر التاريخية .

 

وأشار الرئيس المصري خلال افتتاحه مشروعات قومية في مصر إلى أن هذا الأمن لا ينتهى بحدود مصر السياسية بل يمتد إلى كل نقطة يمكن أن تؤثر سلبا على حقوق مصر التاريخية .

وأضاف الرئيس المصري: "لا يخفى على أحد أننا نعيش وسط منطقة شديدة الاضطراب وأن التشابكات والتوازنات في المصالح الدولية الإقليمية في هذه المنطقة تجعل من الصعوبة على أية دولة أن تنعزل داخل  حدودها تنتظر ما تسوقه إليها الظروف المحيطة بها".

ويفتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مشروعات قومية كبيرة في مصر تشمل، تطوير منطقة شرق القاهرة، وقصر البارون بعد ترميمه، ومطاري سفنكس والعاصمة.