تعمل شركة مجوهرات إسرائيلية حاليا على تصنيع أغلى كمامة وجه في العالم، إذ سيبلغ سعرها 1.5 مليون دولار.

ويقول إسحاق ليفي مالك شركة "إيفل" ومصمم الكمامة، إن الكمامة المصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطا، المرصعة بـ3600 ماسة، يمكن أن يثبت عليها مرشح هواء من طراز "إن-99"، وفق ما نقلت وكالة "أسوشيتد برس".

وأضاف أن رجل أعمال صينيا مقيما في الولايات المتحدة هو من طلب منه إنتاج تلك التحفة شريطة أن ينتهي من إنتاجها قبل نهاية 2020، وأشار إلى أنها ستكون الأغلى على الإطلاق في العالم.

واستطرد قائلا "المال قد لا يشتري كل شيء، ولكن إذا كان بإمكانه شراء كمامة باهظة الثمن للوقاية من "كوفيد-19"، مضيفا أن صاحبها يريد أن يرتديها ويتجول بها ليجذب الاهتمام.

وقالت وكالة "أسوشيتد برس" إن قناع الوجه اللامع قد يضفي بعض الإثارة على معدات الحماية التي أصبحت إلزامية الآن في الأماكن العامة في العديد من البلدان، ولكن بوزن 270 غراما، أي ما يقرب من 100 مرة من القناع الجراحي النموذجي، فمن غير المحتمل أن يكون عمليا عند ارتداءه.

وفي مقابلة في مصنعه بالقرب من القدس، عرض ليفي عدة قطع من القناع المغطاة بالماس، حيث صرح "أنا سعيد لأن هذا القناع أعطانا العمل الكافي لموظفينا ليكونوا قادرين على توفير وظائفهم في أوقات صعبة للغاية في مثل هذه الأوقات".