مني فريق "إس جي ريبدورف مولتسن" الألماني للهواة لكرة القدم، بهزيمة مدوية أمام "إس في هولدنشتيدت" (0-37)، في دوري الدرجة الثالثة المحلي، بمنطقة أولتسن بولاية سكسونيا السفلى.

وتلقت شباك فريق "إس جي ريبدورف مولتسن" للهواة، 37 هدفا من دون رد، بسبب خوف لاعبيه من الإصابة بعدوى كورونا، بعدما ثبتت مخالطة لاعبي الخصم لمصاب بكورونا.

وتجنب لاعبو ريبدورف مولتسن اعتراض هجمات الخصم، أو الاقتراب من لاعبيه، احتجاجا على عدم تأجيل المباراة، رغم أن نتائج الفحص للاعبي المنافس كانت سلبية، ولكن لم تمض عليها 14 يوما، لهذا فضل ريبدورف مولتسن اتخاذ الحذر، والتزام التباعد الاجتماعي خلال المواجهة.

وفي هذا السياق، أوضح باتريك ريتسوف، رئيس ريبدورف مولتسن، لمحطة "إن دي آر"، أن الخصم كان مخالطا لمصاب بفيروس كورونا.

ونقلت القناة عن المسؤولين في نادي ريبدورف، أن إدارة الفريق الضيف هولدنشتيدت، رفضت طلبا لتأجيل المباراة لأسباب صحية.

وعمد لاعبو ريبدورف إلى نوع من الاحتجاج، فركضوا في الملعب فقط مع الحفاظ على التباعد، لتجنب عقوبة عدم الحضور.