هبط الذهب من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، إذ عوض الدولار بعض خسائره، بعد أن واجهت حزمة إنقاذ أمريكية جديدة للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا معارضة.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 % إلى 1927.11 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة الـ 0629 بتوقيت غرينتش، بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ الـ21 من سبتمبر/ أيلول عند 1932.69 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5 % إلى 1934.70 دولار للأوقية. وقالت مارجريت يانج، المحللة لدى ”ديلي فيكس“، التي تغطي تداولات العملات والسلع الأولية والمؤشرات: ”مؤشر الدولار انتعش قليلا؛ ما ضغط على المعدن النفيس

لكن يانج أضافت: ”الاتجاه الفني تحول إلى الصعود في الأجل القريب، وقريبا جدا ربما يختبر مستوى المقاومة الرئيس 1942 دولارا“.

واستقر مؤشر الدولار ويُتداول دون أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل منافسيه، بعد أن واجهت مفاوضات بشأن حزمة تحفيز أمريكية معارضة، في حين تراجع اليوان بعد أن اتخذ البنك المركزي الصيني إجراء يُنظر إليه على أنه يستهدف الحد من قوة العملة.

ويعتبر الذهب تحوطا من التضخم وانخفاض العملة، وربح المعدن الأصفر ما يزيد عن 27 %، منذ بداية العام الجاري، بدعم من إجراءات تحفيز غير مسبوقة عالميا للتخفيف من التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة نحو 1% إلى 25.36 دولار للأوقية، بينما انخفض البلاديوم 0.1 % إلى 2437.79 دولار، في حين ارتفع البلاتين 0.2 % إلى 887.57 دولار.