قال مسؤولون في الفلبين، اليوم الأحد، إن قرابة الـ9000 شخص فروا من منازلهم، حيث وصل إعصار "مولاف" إلى اليابسة، أثناء عبوره مقاطعات في الجزء الجنوبي من جزيرة لوزون الرئيسة

وتسبب الإعصار في هطول أمطار غزيرة، ورياح قوية، ما أدى إلى أضرار في البنى التحتية.

وأشارت وكالة مراقبة الكوارث، إلى أنها تلقت تقارير عن تضرر الطرق، والجسور، والفيضانات، والانهيارات الأرضية في بعض المناطق، لافتة إلى عدم وقوع إصابات حتى الآن.

وأكدت وكالة مراقبة الكوارث، أنه تم إجلاء حوالي 5518 شخصا، إلى مناطق أكثر أمانا، بينما لجأ 3421 شخصا مع أقاربهم، إلى مناطق خارج نطاق الخطر.

وحذر مكتب الأرصاد الجوية من هبوب عواصف يصل ارتفاعها إلى مترين، في المناطق الساحلية، في مقاطعة سامار الشمالية، ومنطقة بيكول، والأجزاء الوسطى والجنوبية من مقاطعة كويزون، ونبهت السلطات عدة مقاطعات وسط الفلبين، من رياح الأعاصير المدارية.

وألغيت عمليات السفر البحري في مناطق الخطر، ما أدى إلى انقطاع السبل بـ569 شخصا في الموانئ، بسبب الرياح القوية، وفقا لوكالة مراقبة الكوارث.

وقال مركز الأرصاد الجوية، إنه من المتوقع أن يواصل "مولاف" تكثيفه فوق بحر الصين الجنوبي، بعد عبوره الأرخبيل الفلبيني.