أعلنت جماعة الحوثي في اليمنأنها أبلغت الأمم المتحدة استعدادها للدخول في مفاوضات جديدة مع الحكومة لتبادل الأسرى.

وقال مسؤول ملف الأسرى في الجماعة عبد القادر المرتضى في تغريدة عبر "تويتر": "أبلغنا الأمم المتحدة استعدادنا الكامل للمشاركة في جولة مفاوضات جديدة حول الأسرى"، وذلك بعد نحو 10 أيام على نجاح أكبر صفقة تبادل بين الجانبين وأوضح المرتضى، أن جماعته مستعدة للاتفاق على صفقة تبادل تشمل جميع الأسرى، أو صفقة جزئية تشمل أعدادا أكبر من الصفقة الماضية، وتابع: "نأمل ألا يحدث أي تأخير من قبل الأمم المتحدة".

وفي 15 و16 أكتوبر الجاري، أطلقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي في اليمن سراح 1061 أسيرا، في أكبر صفقة تبادل بين الطرفين منذ اندلاع الحرب بينهما منتصف العام 2014.

ونفذت العملية برعاية الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، في إطار اتفاق السويد الموقع قبل أكثر من عامين..