قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الإثنين، إنه يجب على كل المقاتلين الأجانب مغادرة ليبيا خلال 90 يوما، والسماح لليبيين بتحديد مستقبلهم بما يتماشى مع اتفاق وقف إطلاق النار، الذي وصفه بـ“الخطوة الشجاعة“.

وأضاف بومبيو، الذي وصل إلى نيودلهي، وهي أول محطة في جولته الآسيوية، أنه من المهم أن تساند كل الأطراف المعنية نجاح المحادثات التي تتوسط فيها الأمم المتحدة.

وأضاف: ”نؤيد انتقال السلطة في ليبيا إلى سلطات تنفيذية جديدة للتحضير للانتخابات‎“، بحسب وكالة رويترز

وأكد وزير الخارجية الأمريكي: ”نتطلع إلى تعيين مبعوث خاص للأمم المتحدة في ليبيا لدعم المصالحة الوطنية‎“.

وتأتي تصريحات المسؤول الأمريكي، بعد تقارير تحدثت عن أن تركيا بدأت في خرق الاتفاق العسكري بين أطراف النزاع الليبي بشأن وقف دائم لإطلاق النار، بعد أقل من 24 ساعة على توقيعه.

ووقع اتفاق وقف إطلاق النار بين طرفي النزاع في ليبيا، يوم الجمعة، في مقر الأمم المتحدة بمدينة جينيف السويسرية.

وقوبل اتفاق وقف إطلاق النار، بترحيب وإشادة إقليمية ودولية باستثناء تركيا، التي قللت من أهميته وشككت في جدواه ومصداقيته.