نعلم جميعاً ان مصر تواجه معركه شرسه و تحديات كبيره ضد قوي الشر و الارهاب 
عدو ملثم مأجور خسيس يتعامل معنا من خلف الجدران ومصر لا تتعامل الا مع الشرفاء 
نضرب بمصر المثل في حرب ٦ أكتوبر والانتصار علي عدو كان يلقبه العالم أجمع (بالقوة التي لاتقهر) 
فأصبحت مصر من وقتها وحتي الان 
( هي التي لاتقهر )
و مع ذلك نجد الدول المعاديه لمصر مثل تركيا و قطر تعمل بكل قوتها علي اسقاط مصر من خلال قنواتها ، مثل قناة الجزيرة و الشروق . تظهر في قنواتها الغش و الخداع و التزوير لجميع الحقائق التي تخص مصر و ايضاً تسخر أجهزه المخابرات الخاصه بها لتشويه صوره مصر داخلياً و خارجياً .
فالشر يظهر علي شاشات هؤلاء الخونه بكل نداله و خسه في تزييف الحقائق فهم أساتذه في الكذب والدجل .  يشجعون الشعب علي الخروج مظاهرات والتحريض علي الشرطه و الجيش المصري و يشككون في اخلاص الرئيس المصري في حبه لمصر
.  فالرئيس عبدالفتاح السيسي راهن علي وعي و ذكاء الشعب المصري وكسب الرهان فالشعب حليف الجيش والشرطة  
فنحن شعب لا يخدع ابدا فالمواطن المصري لديه الوعي الكافي لكي يفرق بين الحقيقة والسراب الذي يظهر علي قنواتهم الإعلامية 
تصور معي اخي القأرء إعادة سيناريو ٢٥ يناير مرة اخري داخل البلاد في الوقت الحالي .
كانت فوضي عارمه تحتل البلاد. حرق ، سرقه ، نصب ،  عدم الشعور بالامان تجاه اي شئ ، عمليات إرهابية ، إقتحام سجون ، تهريب اخطر المساجين الارهابين .
فكانت فرصة لفئران الاخوان المسلمين لنشر الرعب و الخوف داخل قلوب المصريين
كنا جميعاً نعيش داخل كابوس مزعج إلي ان جاء الرئيس عبدالفتاح السيسي لينقذ الشعب المصري من مخطط الاخوان في الاستيلاء علي مصر وان تصبح ولايه تابعه لهم 
أصبح وقتها الرئيس هو العون و اليد القويه 
للقضاء علي الارهاب  والاخوان المسلمين جميعاً .
فمنذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسه مصر و اصبح الحال غير الحال
انجازات لم تتحقق للبلاد منذ عقود تقدم في جميع المجالات
انشاء شبكه طرق ضعف التي كانت عليها مصر منذ ثلاثون عاما مضت .
مبادارات في كل الاتجاهات لحل مشاكل المواطن المصري ، مشاريع سكنيه و عمرانيه لكل فئات الشعب المصري و خاصه محدودي الدخل فأنشأ لهم مدن سكنيه لحياة كريمه يستحقونها و انشاء مشاريع سكنيه لارقي طبقات المجتمع المصري مثل العاصمه الاداريه ومدينه العالمين الجديده تضاهي ارقي المدن العالميه وغيرها من المشاريع الكبري التي لا حصر لها، جميعها  تعمل علي تقويه الاقتصاد المصري و تقضي علي نسبه البطاله
فانا اري بصمه الرئيس عبدالفتاح السيسي علي كل شبر من أرض  مصر الغاليه 
الرئيس يجتهد و يعمل بكل قوته لكي تصبح مصر اعظم بلاد العالم و يحارب بكل قوته الفساد من كل اتجاة
فنري بعض ابناء مصر باعوا انفسهم ووطنهم مقابل حفنه دولارات الي البلاد المعاديه لنا مثل قطر و تركيا و يعملون في تلك القنوات المشبوه التي تسعي بكل قوتها في تدمير مصر و الوطن العربي و لكن لا يستطيعوا مهما فعلوا 
لأن اصبح الرئيس السيسي العدو اللدود لهم و افتخر بذلك فهو حاليا الاقوي والمسيطر داخل منطقه الشرق الاوسط باكلمه وهم اصبحوا خارج دائره القوه بالمنطقه 
كل ما يستطيعون فعله نشر اكاذيب واشاعات داخل قنواتهم ولكن كل ما يفعلونه هباءاً 
فلدينا رجال تقف لهم بالمرصاد بجميع اجهزه الدوله ، جهاز مخابرات من اعظم اجهزه المخابرات في العالم وجيش اصبح في عهد رئيسنا التاسع عالميًا وايضاً   رجال الشرطه الابطال التي تظهر قوتهم علي مدار السنين  فهم ضحوا بحياتهم لحمايه الوطن في اصعب الظروف التي تمر بها البلاد و في النهايه وقبل أي شيء نحن مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في كل خطواته 
فهو يعمل بكل طاقته علي التنميه البشريه في جميع المجالات دون كلل أو ملل لكي يرتقي بالشعب المصري الي مصاف الدول والشعوب المتقدمة . 
فما اجملك وما اشجع ابناءك وما اعظمك يا بلادي .