اعتبر عضو مجلس خبراء القيادة الإيراني، أبو الحسن مهدوي، ركوب النساء للدراجات ”إهانة لله“ ومخالفًا للشرع.

وقال، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية: إن ”هناك من يدافع عن ركوب النساء للدراجات رغم أن هذا الأمر يُعد أحد السلوكيات غير الشرعية، بل ويُمثل إهانة لله“.

وأضاف مهدوي، وهو ممثل مدينة أصفهان في مجلس خبراء القيادة، أنه ”قد طفح الكيل في مواجهة هذه الظاهرة (ركوب النساء للدراجات)، وعلى من يرتكبون هذه الإهانات عمدا أن يكونوا مدينين لدماء الشهداء“. 

وأشار إلى أن بعض المواطنين وعناصر تابعة لقوات ”الباسيج“ أطلقوا هتافات غاضبة ضد الرئيس حسن روحاني خلال مسيرات ذكرى الثورة بمدينة أصفهان، وقال تعليقًا على ذلك: ”لقد ارتكب بعض الشباب السطحيين خطأ بإهانة رئيس الجمهورية“.

وكانت عناصر من قوات ”الباسيج“ الإيرانية التابعة للحرس الثوري أطلقت هتافات مناهضة للرئيس حسن روحاني، وذلك خلال مسيرات إحياء الذكرى 42 للثورة الإيرانية الأسبوع الماضي.

ووثق مقطع فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي ترديد هتافات مناهضة لروحاني خلال مسيرة لقوات ”الباسيج“ بالدراجات النارية في مدينة أصفهان (وسط البلاد)، حيث أطلق قائد المسيرة هتافات ”الموت لأمريكا“ و“الموت لإسرائيل“، بينما ردت بقية العناصر بهتاف ”الموت لروحاني“.