أعلن رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، أن المملكة تمر بمرحلة حرجة في مواجهة جائحة فيروس كورونا في ظل ارتفاعات عدد الإصابات اليومية به.

 وقال الخصاونة، في ختام مناقشة مجلس النواب لمشروعي قانوني الموازنة العامة للدولة والوحدات الحكومية لسنة 2021، الأحد، إن الحكومة والبرلمان "جاءا في مفصل صعب ومليء بالتحديات"، مشيرا إلى أن "الجائحة ما زالت موجودة ومتعمقة"، وأضاف: "نحن في مرحلة حرجة في مواجهتها، بعد أن ألقت بظلالها على العالم وليس على الأردن فقط".

وأكد رئيس الوزراء السعي للموازنة بين الاعتبارات الصحية والاقتصادية، مشددا على أن الترجيح بالنسبة للحكومة دوما للاعتبارات الصحية بالدرجة الأولى.

وأشار إلى الحرص على تنفيذ التوجيهات الملكية بتطوير التشريعات الناظمة للحياة السياسية، مبينا أنه قد جرى لقاء جمعه مع رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الأعيان للبدء في حالة التواصل مع قوى المجتمع المدني والنشطاء السياسيين والأحزاب السياسية ومختلف القوى المهتمة للوصول إلى صيغ تلبي التوجه الملكي وتحقق التنمية السياسية وتطوير التشريعات.

 وشدد الخصاونة على أن الحكومة تسعى إلى علاقة تشاركية في ظل الظروف الصعبة مع مجلس النواب ومؤسسات المجتمع المدني، لافتا إلى ضرورة استعادة الثقة مع المواطن.

وسجل الأردن في الأسابيع الأخيرة ارتفاعات حادة للإصابات اليومية بفيروس كورونا، وبلغ هذا المؤشر في إحصائية الأحد 3917 حالة، ليصل العدد الإجمالي للحالات إلى 363728، بينها 4554 وفاة و335876 شفاء.