شارك آلاف المتظاهرين، اليوم الإثنين، في مسيرة بالعاصمة الجزائرية، بينما خرجت تظاهرات في العديد من المدن الأخرى، في الذكرى الثانية للحراك الشعبي ضد النظام. 
وتعد مسيرة اليوم الأكبر في الجزائر العاصمة منذ توقف الحراك، في 13 آذار/ مارس 2020 بسبب وباء كوفيد.

2021-02-Eu1KzRrWgAIPIJr

وبدأت مسيرة العاصمة بمئات الأشخاص في ساحة أودان وساحة موريتانيا، الذين تحدوا قوات الشرطة، لينضم إليهم آلاف المتظاهرين من المارة قرب ساحة البريد المركزي مهد الحراك في العاصمة.