اندلعت مواجهات بين عشرات المحتجين الغاضبين والشرطة المحلية في محافظة ذي قار جنوب العراق إثر احتجاجات تطالب بإقالة المحافظ ناظم الوائلي.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن العشرات من المتظاهرين تجمعوا أمام مبنى محافظة ذي قار، للمطالبة باستقالة المحافظ ناظم الوائلي لاتهامه بالفساد المالي والإداري.

بدوره، قال الناشط في تظاهرات ذي قار، حيدر الوائلي إن ”الاحتجاج اليوم يأتي للمطالبة باستقالة محافظ ذي قار، بسبب التلكؤ الحاصل في تنفيذ المشاريع الخدمية، وعدم تحسين الواقع المعيش للمواطنين، خاصة وأن المهلة السابقة التي مُنحت للحكومة المحلية انتهت قبل أيام“.

2021-02-unnamed-3-1  

وأضاف المصدر أن ”المتظاهرين حاولوا إغلاق جسر الحضارات وجسر الزيتون وسط المحافظة، وقد ردت قوات الأمن على المتظاهرين بإطلاق الرصاص الحي من أجل تفريقهم ومنع إغلاق الجسور، وطاردت المتظاهرين في الشوارع لمنعهم من إعادة التجمع في ساحة الحبوبي، حيث مركز التظاهر والاعتصام في المحافظة“.

وتابع أن ”عملية الصدامات أسفرت عن سقوط بعض الجرحى في صفوف المتظاهرين وكذلك القوات الأمنية، دون وقوع أي قتلى، وعدد الجرحى لم يعرف لغاية الآن بسبب استمرار الصدامات حتى اللحظة“.