كد مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة الدكتور محمد عوض تاج الدين، أن الحالات الوبائية في مصر انخفضت في هذه الفترة.

وأضاف محمد عوض تاج الدين خلال مداخلة على قناة "dmc" المصرية أن "الموجة كانت مرتفعة، لكن هناك انحسار فى الإصابات.

وصرح بأن الحالات التي تحتاج إلى مستشفيات أو تنفس صناعي فإن أعدادها انخفضت، مع الوضع في الاعتبار أن غرف الرعاية المركزة متوفرة، مشيرا إلى أن أجهزة التنفس متوفرة.

وأكد مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة أنه طالما هناك انحسار فإن "الوضع لا يقلق".

وتابع المستشار قائلا: "لقد تخطينا ذروة الموجة الثانية".

وأوضح أن استمرار وجود العدوى يحتم اتباع الإجراءات الوقائية لتقليل نسب الإصابات بين الأفراد.