أعلنت الحكومة البوليفية اليوم السبت، عن اعتقال الرئيسة المؤقتة السابقة، جانين آنييز، ووزيرين سابقين من أعضاء حكومتها.

وكتب وزير الداخلية البوليفي، كارلوس إدواردو دي كاستيليو، على حسابه في "تويتر" أن الشرطة ألقت القبض على آنييز التي قادت البلاد على مدى عام، خلال فترة بين نوفمبر 2019 ونوفمبر 2020.

جاء ذلك في أعقاب اعتقال السلطات البوليفية أمس وزيري العدل والطاقة السابقين، ألفارو كويمبرا ورودريغو غوسمان.

وجاءت هذه الإجراءات في ظل إصدار النيابة الخاصة بقضايا الفساد في بوليفيا أمس مذكرات اعتقال بحق آنييز و10 مسؤولين في حكومتها منهم وزراء سابقون، بتهمة الإرهاب والخيانة العظمى والتواطؤ الإجرامي.

ويأتي ذلك ضمن إطار التحقيق الذي تجريه النيابة في الأحداث التي شهدتها البلاد في أواخر أكتوبر-نوفمبر 2019 حين أجبرت مظاهرات شعبية واسعة النطاق الرئيس السابق إيفو مورالس على ترك منصبه، وتعتبر النيابة هذه الأحداث انقلابا سلطويا.

وعاد اشتراكيو موراليس إلى الحكم في البلاد نتيجة الانتخابات التي جرت في أكتوبر الماضي.