شنت طائرات حربية روسية، اليوم السبت، غارات على مستودع للذخيرة تابع لهيئة تحرير الشام في ريف حلب الغربي في سوريا.

ووفق ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المستودع يقع ضمن مناطق تواجد القوات التركية، قرب نقاط التماس مع المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري والضامن الروسي، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر البشرية.

وقال المرصد إن طائرة حربية روسية كانت قد نفذت 5 غارات بصواريخ شديدة الانفجار استهدفت مواقع عسكرية على أطراف بلدتي رحاب، وتقاد بريف حلب الغربي، قرب مناطق التماس بين الفصائل وقوات النظام، تزامنًا مع تحليق طائرات استطلاع في أجواء المنطقة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن“.