السحر اصبح اداه يستعملها قليلى الحيله والقدره بعد فشلهم فى الوصول الى غايتهم المنشوده فالحسر اسرع وسيله للحصول على المطلوب والساحر هنا يستخدم اسم الشخص واسم والدته واحيانا اخرى بقطعه من ملابسه او بالتحضير بالنجاسه بمعاشره سيدة واستخدام السائل المنوى او دم الحضيض لعمل طلاسم سحريه وتسخير الجان للجلب او المحبه او التفريق بين الازواج او التعكير بين صفوف الحياه للشخص المسحور ويتم ايضا للتشتينوكره الناس  ووقف الحال وفي هذه الحلقة التي يرويها لنا الشيخ ابراهيم منصور الشهير بالشيخ /قاهر الجن والعفاريت بايات القران الكريم فيقول جائنى رجل يستنجد بى متوسلا انقاذ ابنه المهندس الشاب المتخرج حديثا والذى كان متفوقا فى دراسته حيث اصبح مقيم وعاشق لزوجة شقيق المتوفى حيث تسكن فى المنزل المجاور لهم وان ابنه دائم التردد على ارملة شقيقه فى اوقات متاخرة من الليل ويقضى معها اوقات طويله حتى نهار اليوم التانى مع انه كان يكرهها بشده وان الاسرة اعترضت بقوة على التصرفات دون فائدة كما قاموا بتعنيف الارمله لاستقبالها المهندس فى اوقات متاخره وكان ردها انها لا تستطيع منعه او طرده من منزلها واحتار الجميع من هذا الوضع حتى ان شقيقته الشابه فائقه الجمال والجسن لم تسلم من الاذى فهى رغم جمالها وفتنتها فقد عانت الويل فكل عريس يطرق بابها يهرب بسرعه ولايعود مرة اخرى رغم ادبها الجم واخلاقها العاليه التى لا تختلف عليها اثنان ولكن لانها تكره ارملة شقيقها وقف حائلا امام علاقتها مع المهندس الصغير دفعت الثمن غاليا لانها الوحيده فى الاسره التى رفضت تلك العلاقه خاصه بعد ان فاتح المهندس والديه فى نيته بالزواج من ارملة شقيقه فكان عقابها بعمل سفلى بوقف الحال حتى تبتعد عن طريق تلك العلاقه وبعد ان بدات الالغاز تنكشف على يد الشيخ ابراهيم طلب حضور المهندس ولكنه فور علمه بذلك رفض الذهاب فتوجه اليه الشيخ وبدا يقرا ايات الذكر الحكيم حتى تم فك السحر للمهندس وشقيقته فى جلسه واحده واحضر الشيخ كميه من الماء قرا  عليها اايات الذكر الحكيم وطلب من المهندس وشقيقته ان يشربا منها لمدة 3 ايام وان يستخدمونها ايضا فى الاستحمام بعيدا عن الحمام وقد عفاهم الله وشفاهم وبعد بضعه ايام تمت خطبة الشقيقه الصغرى وعقد قران المهندس على احدى قريباته