قال الدكتور عاطف أحمد علي - الطبيب بمديرية الطب البيطري بقنا أن الصيد الجائر يتم باستخدام عدد كبير من الصيادين بطرق غير شرعية للصيد أبرزها الكهرباء والسموم والمبيدات الحشرية وغاز البوتاجاز وطريقة العصا.

وأضاف أن تلك الأعمال والصيد في النيل بالطرق سالفة الذكر تمثل انتهاكا صريحا للثروة النيلية موضحًا أن تلك المبيدات الحشرية خاصة برش المحاصيل، وتحتوي على مركبات فسفورية وهيدروكربونات مكلورة تؤثر على جميع الكائنات الحية وأولها الإنسان.

ويحذر أحمد إلى أن تلك المبيدات والأسماك المتأثرة بها تتسبب في إصابة الأجنة والأطفال بحالة من التخلف العقلي نتيجة ترسيب الفسفور والرصاص بالمخ وأيضا أمراض الفشل الكلوي والكبد مطالبًا شرطة المسطحات وحماية النيل بتشديد الرقابة على مجاري نهر النيل لمنع تلك الانتهاكات الصارخة.

مؤكدا علي أن الصيد بالطرق الغير مشروعة يتم في العديد من مناطق محافظة قنا ومنها دشنا ونجع حمادي .